أصـــــــــــــــــداف

أصـــــــــــــــــداف

منتدى الشاعر معز عوض أبوالقاسم


    المخاض

    شاطر
    avatar
    معز عوض
    Admin

    عدد المساهمات : 254
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 34
    الموقع : http://asdaf.ba7r.org

    المخاض

    مُساهمة من طرف معز عوض في الأحد 08 يوليو 2018, 00:25


    المخـــاض

    مشَن ساعات وجَن ساعات
    ونفاج الترقب فيك
    يدخِّل ظن حبيبه بكت
    علي خاطر حبيب مكسور
    مشن ساعات
    وأدنّك خلايا الروح
    جسد منكور
    قطاطي تنِين
    تحت رغبة مطر شفقان
    تحمَل بالغبينه سنين
    وتنجب للاسف ثوار
    يخلو الثوره ميقوده
    ويحلقو من مطار لي مطار ..

    جن ساعات
    وأبراج الفجيعه تقوم
    مفرهده بالكضب والزيف
    تحمَل بالحرام منك
    وتنجب عاقره نصابين
    ودجالين وتجار دين ..

    مشو الساعات
    وكان في البال
    بلادك واقفه خشم الباب
    لا طلعت ولا دخلت
    مشتته حايصه بين البين
    ضلُمّه الفرحه كانت فيك
    وواضحات المآسي عيان
    وقد مات من بسنْد الحيل
    قد فات من بعدْل الميل
    تفاصيل البلاد الفيك ،
    بتشبه لعنَتِك يوم جاك
    رماد المنفى شايلو السيل
    وتشبه ضحكتك يوم داك
    وكت شيخ القبيله عِتِر
    وباعت بي وراهو قريش
    لجام السيف ونصل الخيل
    وبعناك وأشترينا الزيف
    بعناك يا رباب بالدين ..

    مشن ساعات
    وكنتي البخره
    كنتي محايه
    كنتي قرض
    كنتي إذا الألم شدّاك
    كتاب الله وفقير الحله
    بي آيات وكم تمرات
    تمد إيدينا ليك ترياق
    ما بتحتاجي غير ترتاحي
    من فزعة وقود لي بيوت
    معلّمه الله من تالاك
    ولا بتحتاجي غير تجتاحي
    جارتك حين مخاض وداك ..

    مشن ساعات
    وكانت يارباب بلدك
    نتيربا باليقين ، تحمَل
    مصانع وكهربا وعمال
    مدارس وأرصفه وراس مال
    مزارع ، مشفى ، جيش ثوار
    وجات ساعات
    بلادك بالجفاف توحم
    تلد في عز خريفا ، يباب
    تلد نيلين ،
    وتسقينا الغبينه رهاب
    فما بال القصايد ديك
    مجرده من غنانا زمان !!
    رقيصك مالو ما شبهِك !!
    مشن ودعات مسايرك وين ؟
    ووصلن جيش خسايرك كم ؟
    وين الحجله
    وين الفركه
    صبحت فكره
    أضحت ذكرى
    صارت يارباب أطلال
    صبح رحطك لحاف
    لليسوى والما ينسى
    يكشح من دواخلك طين
    كت داخراهو مضغه زول
    يسنْدِك حين حويلك مال

    وكان آمال
    قدر تبنيها ، تسقط فيك
    وكان كلمات
    قدر ترويها ، تسكت فيك
    وكان أحزان
    تجي تهشيها ، تاني تجيك
    وكانت ذكرياتك نور
    تبق وسط المجاهل ديك
    يجيك المهدي
    شاهر بالعزيمه السيف
    يجيك ماضيو مرقّع
    باليقين والدين
    يجيك يا خيّه ود حبوبه
    شايل جثة الجلاد
    يجيك ماضيو مرصّع
    بالثبات والدين
    يجيك ود دقنه
    غارز في نضالو خلال
    مقريف ليك من فتيهو
    راميو لي جنابك كيف
    يجيك بِكريهو قولة حق
    تتني مع كفاحو يقين
    تجيكي مهيره بت عبود
    محزّمه بالنشيد تقدح
    وسط غفوة قفاك كبريت
    تقالدك ، تبكي مجدك فيك
    تباكيك في ضحايا الضيقه
    في شيكان وفي الناس
    الدموما جنوب
    تباكيك في البموتو بلاش
    إذا دمع السحابه بكاك
    يجيك الأزهري المغبون
    يشيل الفاتحه في ماضيك
    وفي الحاضر
    وفي الجاييك
    يشيلك يمشي بيك منك
    تجيو لاحقاهو تنبحي
    عيــــــك
    تنادي الفي المنافي ، يغيب
    تنادي الفي الفيافي ، يعيب
    مناداتك
    ظنونك في خواطرو تخيب
    بحورك في قفاو تهدر ،
    وما لاقي الببلّلو ريق
    يجوكي الشهداء حفيانين
    تفوح من كل ميت ريح
    تفتش في جنانا طريق
    يجوكي الشهداء عميانين
    ومعصوبات عيونن ليك
    وتسألي يارباب عنك
    عن الشهدا البكوسو التار
    ويفتحو في وطنا بلاغ
    وفي الجابُن
    وفي الباعُن بي اسم الدين
    وفي غنوات مسممه زيف
    وفي دعوة ضلال من شيخ
    يحرّش فينا نكمل فيك
    وبي نسوانا تتحرش
    كلابن في سريرنا نهار

    تجيك الدوشه منو وليك
    يجيكي (أمْحُمّد) المجروح
    وتسقطي تاني منو وليك
    يجيكي (أمْحُمّد) المهزوم
    وتسقطي تاني منو وليك
    تفيقي تلاقي جرحك
    يا رباب جرحين
    تكوسي ملامحو جوه البيت
    يحندك بي غيابو الموت
    تجيك طوريتو تنبح
    تشتكيك للطين
    تجيك واطاتو ينتح
    لي سماهو حنين
    تلمي الدمعه تندهي
    عيـــــــك
    يقع من جيب جراحو جنين
    تبوسو التربه قبالك
    ويقالدو الموت
    يرضّعو بالفجيعه الطين
    تقيسو علي جسيمو كفن
    قبل ما تقيسي لبسة عيد
    تقع منك بلادك وين
    تفتشي ما تلاقي سواك
    نلاقيك والنهار عميان
    وتنجهنا الليالي : بُكُم
    نفتش فينا قدرة رد
    نفِقْد اللِيد ، نلاقي اللِيد
    مغمّسه في الضلال للحد
    نفتش في غُنانا كلام ،
    نلاقي غُنانا بارى الغيد
    نفِقْد الجيد ،
    نلاقيو إنشنق وارتاح ..
    ندور نرتاح ،
    يتلتلنا الحرب والجوع
    ونيْبَس ما نلاقي براح
    نفتش في شليلنا الفيك ،
    نلاقي شليلنا زيّك راح
    وضاعت خرطة الأجداد
    حتَل بي نصها التمساح
    فيا الضباح
    ويا السلاخ
    ويا بيت العجوز ، وينك ؟
    شبابيكك بتفتح وين !!!
    تمش ساعات
    تجي الساعات
    ولا فارق
    تزيد العتمه مهما تزيد ،
    مصيرك يا رباب تصحي
    وفوانيس الخلاص الفيك
    مصيرا تقيد ..

    2015/2/18م

    هوامش :

    *إلى : محمد يسن ، شهيداً بمواصفاتنا .. لا بزيفهم ..
    *إلى : محمد عوض أبو القاسم وزوجته آمنه ..


    _________________
    [size=18]ما بصنع التاريخ خؤون
    وما ببني باكر
    إلا زول
    شايل معاول الكلمه سيف

    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018, 11:17